الغير مصنفة Ungrouped

الإعلان Advertising

الإعلان Advertising

الإعلان Advertising

تتنافس المنظمات اليوم فيما بينها على تعزيز علامتها التجارية و تقويتها في السوق، فرغم ان المنتجات أو الخدمات قد تتشابه في النوعية و الخصائص، إلا ان المعيار لقوة العلامة التجارية الخاصة بمنظمة ما يبقى السوق و قاعدة العملاء التابعين لها، و إحدى أهم أساليب تقوية العلامة و غرسها في أذهان العملاء هو الإعلان Advertising ، التي يمكن أن نصادفها في أي نقطة من حياتنا اليومية.

الإعلان Advertising

ما هو الإعلان Advertising و ما أهميته؟

هو وسيلة تسويقية تهدف الى التأثير على سلوك و تفكير الجمهور المستهدف و توجيهه نحو ما يخدم مصالح المنظمة، سواء شراء منتج او خدمة تقدمها المنظمة، أو زيادة الوعي العام حول مشكلة او هدف ما، أو بكل بساطة تعزيز قوة العلامة التجارية الخاصة بالمنظمة و تنميتها في السوق.

تختلف أشكال الإعلانات و طرقها بشكل واسع، فقد تصمم الإعلانات على شكل محتوى نصي، رسومي أو مرئي، و هناك بعض الشركات التي تستخدم التجربة المجانية كوسيلة للغعلان حيث يسمح للعميل بتجربة التطبيق او الخدمة بمميزات محدودة مجانية، على هذه الميزات و الخصائص ان تشجعه على الشراء و التمتع بالنسخة الكاملة بجميع الميزات، و باختلاف أشكال الإعلانات و طبيعتها تتنوع رق عرضها، فهناك الإعلانات المكتوبة كما في الجرائد و الصحف و المجلات، الإعلانات التلفزيونية و الإذاعية، الإعلانات الخارجية من لوحات و لافتات و بروشورات، و الإعلانات الرقمية و تشمل كافة أشكال الإعلانات المعروضة على الانترنت و الأجهزة الرقمية من هواتف شخصية و حواسيب.

تعتبر الإعلانات وسيلة تواصل أحادية الاتجاه، من المنظمة الى العميل، و تعمل على توجيه رأي العملاء باتجاه معين يخدم مصالح المنظمة، و عن طريق إنشاء الإعلان الجذاب و إنفاق رأس المال الكافي عليه و استخدام وسائل العرض المناسبة للجمهور المستهدف يمكن للمنظمة أن تحقق هدف الإعلان بكل فعالية، تزيد من الترويج لخدماتها و منتجاتها، و تعزز تأثير علامتها التجارية بين العملاء في السوق.

الإعلان Advertising

خطوات إنشاء الإعلان

يعتبر الإعلان استثمار للمنظمة في تقوية علامتها أو زيادة مبيعاتها، وبهذا فإن الخسارة واردة، لكن من أجل الوصول الى النتيجة المرغوبة من الإعلان لا بد من مجموعة خطوات يجب ان تنفذ بشكل دقيق و مدروس و بواسطة متخصصين في المجال الإعلاني، و هي:

  1. تحديد الجمهور المستهدف: من النادر أن تقوم أي منظمة بطرح خدمة أو منتج يستهدف شريحة كبيرة جداً من المستخدمين، في الغالب فإن كل منتج موجه نحو فئة معينة يلبي احتياجاتها، بالتالي فالخطوة الأولى في الإعلان هو تحديد الجمهور المستهدف بدقة، إلا إذا كان الهدف هو تعزيز العلامة التجارية حينها يمكن العمل على شريحة واسعة من المجتمع.
  2. تحديد الوسائل الإعلانية التي سيتم استخدامها: و يعتمد ذلك على شريحة المستهلكين المستهدفة و مجالها العمري و مكان تواجدها، يمكن اللجوء الى الصحف و المجلات و التلفزيون، وسائل السوشيال ميديا فعالة جداً في الإعلان و توفر وصول بنسبة عالية خاصة لدى الفئة الشبابية.
  3. إنشاء و صناعة المحتوى الإعلاني: يجب ان يتم إنشاء المحتوى الإعلاني بحيث يكون سلس و مفهوم و جذاب للعميل، يختلف المحتوى باختلاف طرق عرض الإعلان، و على منشئ المحتوى مراعاة الفئة المستهدفة من أجل انتقاء الكلمات و الصور و الحوارات التي تجذبها و تؤثر على رأيها.
  4. اختبار نجاح و قوة الحملة الإعلانية: لا يكفي نشر الإعلان بل يجب متابعة ردة فعل العملاء و مدى تأثير الإعلان على توجهاتهم، و هل قام الإعلان بتحقيق هدف المنظمة أم لا، و ما هي الخطة القادمة في مجال الترويج و كيفية تلافي الأخطاء و زيادة قوة الإعلانات و تأثيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى